واشنطن بوست: ردّ فعل نتنياهو على فوز بايدن مقيت وسيضرّ بالعلاقات الأميركية الإسرائيلية

واشنطن بوست: ردّ فعل نتنياهو على فوز بايدن مقيت وسيضرّ بالعلاقات الأميركية الإسرائيلية


الثلاثاء 08 ديسمبر 2020 04:50
صفت صحيفة واشنطن بوست (Washington Post) ردّ فعل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت الشهر الماضي، بالمثير للاشمئزاز.

وفي مقال نشرته الصحيفة الاثنين، أشار الكاتب جاكسون ديهيل إلى أن أغلب نواب الحزب الجمهوري بالكونغرس تبنوا وجهة نظر واحدة حيال فوز بايدن، حيث آثروا النأي بأنفسهم عن الاعتراف به رئيسا منتخبا، بينما أصدروا بيانات صيغت “لاسترضاء” الرئيس دونالد ترامب.

واستبق أولئك النواب تولي الإدارة الجديدة مقاليد الحكم ليشنوا قبل أسابيع من ذلك الهجوم عليها، بينما شرعوا في وضع العراقيل أمام السياسات التي من المحتمل أن يسنها بايدن.

وعلى الرغم من أن أساليب الأرض المحروقة هذه -والحديث لديهيل- تبدو مستهجنة عندما تأتي من معارضي بايدن في الداخل الأميركي، فإن المثير في الأمر أن يتبناها أيضا زعيم دولة تعد من حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيين في الخارج: “دولة تعتمد على دعم الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) لها بواشنطن في شكل معونات بمليارات الدولارات سنويا، وفي ضمان أمنها الحيوي”.

ذلك الزعيم -بحسب كاتب المقال- هو بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء إسرائيل “الأطول بقاءً في منصبه والذي فاق حتى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ردّ فعله على فوز بايدن، والذي اتسم بوقاحته المغرضة”.


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى