#السيسي يستمر في تنفيذ الإعدامات في حق معتقلي الرأي.. تقرير يرصد الإعدامات التعسفية بـ #مصر

#السيسي يستمر في تنفيذ الإعدامات في حق معتقلي الرأي.. تقرير يرصد الإعدامات التعسفية بـ #مصر


الخميس 10 ديسمبر 2020 15:52
بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، أصدرت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، الخميس، تقريرا إحصائيا حول حصاد الإعدام التعسفي في مصر، مشيرة إلى ما تم رصده وتوثيقه لأحكام الإعدام في بعض القضايا ذات الطابع الجنائي، وأخرى ذات طابع سياسي، وهي الأكثر في مصر حاليا.

وقالت: ما تزال عقوبة الإعدام في مصر تُشكل تهديدا صارخا للحق في الحياة، فلم تتخذ الحكومة المصرية أي إجراء إيجابي نحو الحد من العقوبة، أو تقليل إصدار الأحكام، أو حتى وقف تنفيذها، أو استبدال عقوبات أخرى بها .

وأضافت: المؤسف في الأمر أن مصر تعرضت لكثير من الانتقادات جرَّاء الإسهاب في إصدار أحكام الإعدام، خاصة الأحكام الجماعية في القضايا السياسية، والأحكام التي تصدر بعد محاكمات تفتقد لضمانات العدالة، واستمر القضاء المصري بشقيه المدني والعسكري في التصدي للقضايا ذات الطابع السياسي منذ أكثر من سبع سنوات دون اكتراث، حتى بلغ عددها 1563 حكما .

وأكدت المؤسسة، في تقريرها الذي حصلت عربي21 على نسخة منه، أن الإعدام إحدى وسائل الانتقام السياسي من معارضي الحكومة المصرية؛ فمصر قد تم تصنيفها من قِبل التحالف الدولي لمناهضة عقوبة الإعدام ضمن خمس دول هي الأكثر تنفيذا لأحكام الإعدام عالميا، إلى جوار السعودية، وإيران، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية .

وأشارت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان إلى أنها تعمل على مناهضة عقوبة الإعدام التي أكدت أنه يُساء استعمالها، مطالبة بوقف هذه العقوبة أو الحد من استعمالها، أو إلغائها، خاصة أن الخطأ في إنزال عقوبة الإعدام يستحيل تداركه بعد تنفيذها، ومن ثم كانت تلك العقوبة هي الأشد والأخطر من بين كافة العقوبات بصفة عامة .

ورصد تقرير مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان أحكام الإعدام الصادرة في عام 2020، مع الإشارة للأرقام الإجمالية لما صدر من أحكام خلال السنوات الماضية.




المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى