تظاهرات للأسبوع الثالث على التوالي في فرنسا احتجاجا على مشروع قانون “الأمن الشامل”

تظاهرات للأسبوع الثالث على التوالي في فرنسا احتجاجا على مشروع قانون “الأمن الشامل”


الأحد 13 ديسمبر 2020 04:52
تظاهر عشرات الآلاف السبت للأسبوع الثالث على التوالي في شوارع باريس وغيرها من المدن الفرنسية احتجاجا على مشروع قانون “الأمن الشامل” الذي يعتبرون أنه “يقضي على الحريات”.

وشهدت التظاهرتان السابقتان أعمال عنف وصدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين وصفتهم السلطات بأنهم “مشاغبون” أو “مخربون”، خصوصا في باريس.

وجرى هذا اليوم الجديد من التعبئة الذي دعا إليه تجمع من النقابات والجمعيات والحركات السياسية اليسارية، وسط انتشار أمني مكثّف خصوصا في باريس، لتجنّب تكرار أعمال العنف التي سجّلت في التظاهرتين السابقتين.

وجمعت التظاهرات حوالي 60 ألف شخص في جميع أنحاء فرنسا بحسب المنظمين، فيما قدر وزارة الداخلية عددهم بـ26417 متظاهر.

في باريس، فرضت قوات الأمن طوقا حول آلاف المتظاهرين (عشرة آلاف بحسب المنظمين، خمسة آلاف بحسب الوزارة)، وأوقفت حوالي 150 منهم.

وأثارت موجة الاعتقالات توترا في صفوف المشاركين في المسيرة الباريسية لكن أي حادثة خطيرة لم تسجّل.

وأفاد مصدر نقابي عن نشر ثلاثة آلاف من عناصر الشرطة والدرك لمواكبة التظاهرة في العاصمة، أي بزيادة حوالى 50% عن الأسبوع الماضي حين وقعت حوادث عنيفة بينهم وبين مجموعات صغيرة من المتظاهرين “المتطرفين”



المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى