قصة إسراء غريب كاملة

قصة إسراء غريب كاملة


الإثنين 14 ديسمبر 2020 01:00
التحقيقات
أثيرت القضية بعد انتشار فيديو لصراخ فتاة في مشفى في مدينة بيت لحم الفلسطينية في شهر أغسطس 2019.

بتاريخ 22 أغسطس 2019، توفيت إسراء إثر إصابتها بجروح خطيرة في منزلها الواقع في بيت ساحور. تسببت وفاتها في احتجاجات من قبل عدد من النساء والمنظمات النسوية في فلسطين بسبب الاشتباه في كونها جريمة شرف.

في 6 سبتمبر، أقدمت السلطات الفلسطينية على اعتقال ثلاثة أشخاص رهن الاعتقال الاحتياطي، في انتظار تقرير الطب الشرعي النهائي. تم فحص جزء من العينات داخل فلسطين، فيما أرسل جزء آخر إلى الأردن.

وإبان اللغط المجتمعي للحادثة أقدم ثلاثة من الأطباء الشرعيين في وزارة الصحة على تقديم استقالاتهم، لكن الوزارة نفت أية علاقة لاستقالتهم بقضية إسراء.

في 12 سبتمبر 2019، خلص التحقيق إلى أن غريب توفيت بسبب مضاعفات في نظامها التنفسي بسبب الضرب المبرح والمتكرر. حيث عقد النائب العام الفلسطيني مؤتمرًا صحفيًا أكد فيه أن إسراء قتلت نتيجة الضرب المبرح بناء على مضمون التقرير الذي صرح بأن سبب وفاة إسراء هو قصور حاد في الجهاز التنفسي ناتج عن ما تعرضت له من ضرب مبرح وتعنيف ، نافيًا بذلك ادعاءات سقوطها من شرفة المنزل أو تعرضها لنوبة قلبية.

بناء على ذلك، وجهت النيابة العامة جناية القتل ضد أفراد أسرتها الثلاث (م.ص) و(ب.غ) و(أ.غ).

مجريات المحاكمة
عقدت محكمة بداية بيت لحم جلسة علنية في 18 نوفمبر 2020، وخُصصت للاستماع إلى عدد من شهود النيابة، وعددهم 41 شاهدًا، ومن بينهم والد الضحية ناصر غريب، وممرضتان وطبيبان من المستشفيين اللذين خضعت فيهما للعلاج والفحص الطبي.

وقالت المصادر التي طلبت عدم ذكر أسمائها، إن مشعوذين كان لهم دور كبير في التدمير النفسي لإسراء، الأمر الذي يُدخلهم في دائرة الاتهام، إذ أخبرها أحد المشعوذين في أحد مخيمات بيت لحم، أنها تعاني من سحر سوف يتسبب في مقتلها، فبدأت تصرفاتها وسلوكياتها تتبدل، وكان لديها هاجس دائم أن ثمة من يلاحق والدها لقتله، وأن هذا دفع عائلتها إلى ضربها ضربًا مُبرحًا لإخراج الجن الذي يتلبسها على حد اعتقادهم، وأن هذه التصرفات دفعت والدها لطلب أن تكون بقية شهادته سرية .


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى