فضل شاكر - الحكم بسجن المغني اللبناني 15 عاما مع الأشغال الشاقة

فضل شاكر - الحكم بسجن المغني اللبناني 15 عاما مع الأشغال الشاقة


الخميس 17 ديسمبر 2020 20:29
رحلة فضل شاكر.. من ملك الإحساس إلى السقوط في فخ الإرهاب
يخطئ الفنان عندما يظن أن موهبته وحدها تكفي لاحتلال قلوب الجماهير، فسلوك الفنان وقراراته يراقبها الجمهور ويحاسبه عليها أيضا.

في هذا الفخ سقط المطرب اللبناني فضل شاكر، عندما قرر الانسحاب من الوسط الفني عام 2012، وانضم لجماعات إرهابية، وظهر في فيديوهات وصور حاملا السلاح، وقتها قال إنه وجد الطريق الصحيح، وتبرأ من الغناء الذي عبر من خلاله إلى قلوب الناس.

وأدين فضل شاكر الذي لُقب بـ ملك الإحساس بتهمة الإرهاب، حيث أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان، الأربعاء، حكمين غيابيين بالسجن بحقه بتهمة التدخل في أعمال الإرهاب .

وجاء الحكم على خلفية دعم فضل شاكر مجموعات شاركت في معارك ضد الجيش اللبناني قبل سنوات، وفق مصدر قضائي.

وقضى الحكم الأول بسجن المغني اللبناني 15 عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بجرم التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم .

أما الحكم الثاني فقضى بسجن شاكر 7 سنوات مع الأشغال الشاقة والتجريد من حقوقه المدنية وتغريمه 5 ملايين ليرة لبنانية (حوالي 3300 دولار وفق سعر الصرف الرسمي)، بتهمة تمويله مجموعة الأسير المسلحة (نسبة إلى الشيخ اللبناني المتشدد أحمد الأسير المسجون حاليا)، والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية .

وكان صدر حكم عسكري غيابي آخر في حق فضل شاكر في سبتمبر/أيلول 2017 بالسجن 15 عاما، مع تجريده من حقوقه المدنية، على خلفية أحداث عبرا أيضا.

وفي عام 2018، عاد فضل شاكر للساحة، وأعلن ندمه وقال إنه لن يقترب من السياسة مرة ثانية، ولكنه لم يجد الجمهور في انتظاره، وعاد يغني فاقدا لبريق الماضي.

في مصر اعترض الجمهور على غنائه تتر مسلسل لدينا أقوال أخرى بطولة يسرا، وهددوا بالمقاطعة ولم تجد الشركة المنتجة أمامها طريقا إلا التراجع عن التعاون مع شاكر، فالجمهور لا يعرف النسيان.


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى