ماس: ألمانيا لا تخطط للتراجع في نزاع “نورد ستريم 2” مع أمريكا

ماس: ألمانيا لا تخطط للتراجع في نزاع “نورد ستريم 2” مع أمريكا


الأربعاء 30 ديسمبر 2020 08:14
برلين: صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بأن برلين لا تعتزم التراجع في النزاع مع الولايات المتحدة بشأن خط أنابيب نورد ستريم 2.

وقال ماس في تصريحات تحمل تطلعا لتولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة خلفا لدونالد ترامب في 20 كانون ثان/يناير: “لسنا بحاجة إلى الحديث عن السيادة الأوروبية إذا تم فهم ذلك على أننا نفعل كل شيء في المستقبل بالطريقة التي تريدها واشنطن”.

وتسعى برلين إلى بداية جديدة مع واشنطن في عهد بايدن بعد تدهور العلاقات خلال ولاية ترامب.

وقال ماس إنه ستظل هناك نقاط خلاف في المستقبل. وأوضح “الحكومة الألمانية لن تغير موقفها بشأن نورد ستريم 2 … الشيء المهم هو أننا متحالفون بشأن القضايا الاستراتيجية والجيوسياسية المركزية، وأننا في نفس الجانب من الميدان”.

وليس من المتوقع أن تتغير سياسة الولايات المتحدة بهذا الشأن مع تنصيب بايدن – حيث أن الرئيس الديمقراطي المنتخب يرفض المشروع، كما كان ترامب يرفضه.

ومن المقرر أن ينقل خط أنابيب نورد ستريم 2 الغاز من مصادر روسية مباشرة إلى ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي، عبر طريق تحت بحر البلطيق مشابه لخط نورد ستريم الحالي.

وأدانت الولايات المتحدة خط الأنابيب باعتباره يهدد أمن حلفاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) في الاتحاد الأوروبي من خلال زيادة الاعتماد على روسيا، وهددت بفرض عقوبات جديدة.

وتم في الآونة الأخيرة تسجيل اكتمال خط الأنابيب بنسبة 94%.

ويتهم مؤيدو مشروع خط الأنابيب الولايات المتحدة بأنها تريد فقط أن تكون قادرة على بيع غازها الخاص بشكل أفضل لأوروبا. (د ب أ)


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى