مصادر: استقرار حالة محمد منير الصحية.. وإيداعه بالعناية المركزة شائعة

مصادر: استقرار حالة محمد منير الصحية.. وإيداعه بالعناية المركزة شائعة


الجمعة 18 ديسمبر 2020 15:59

كشفت مصادر طبية، تطورات الحالة الصحية للفنان محمد منير، بعد تعرضه لوعكة صحية مفاجئة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.

وقالت المصادر لـ«الوطن»، إنّ محمد منير، قد وصل إلى أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر، وأجرى بعض الفحوصات الطبية اللازمة المُتعلقة بجراحات المخ والأعصاب.

ونفت المصادر ما تردد على مدار الساعات القليلة الماضية، بشأن إيداعه العناية المركزة لتدهور حالته الصحية، مؤكدة أنّ هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة، حيث إن حالته الصحية مستقرة لذلك تقرر احتجازه داخل غرفة عادية ليكون تحت ملاحظة الفريق الطبي المعالج لحالته.

وأوضحت المصادر، أن حالة محمد منير تشهد تحسنًا ملحوظًا، ومن المُفترض مغادرته المستشفى خلال الساعات القليلة المُقبلة، شريطة أنّ يخضع للراحة التامة وتجنب أي انفعالات زائدة.

وتقلص ظهور محمد منير، منذ مطلع العام الجاري، لدخوله في حالة نفسية سيئة، بعد وفاة نجل عمه ومدير أعمال محمود منير، قبل 10 شهور تقريبًا.

ويعود محمد منير، لجمهوره بعد غياب طويل، من خلال ألبوم يحمل اسم «باب الجمال»، ومن المُقرر طرحه خلال الأيام الأسابيع القليلة المُقبلة، إذ انتهى من تسجيله مؤخراً.

وتحمل أغاني الألبوم الجديد، أسماء: «توب الفرح»، وهي أغنية فلكلور نوبي، وكذلك «أنا رايق» و«قلبي اتهبل»، و«ارسم حبيب شبهك» و«باب الجمال».

وكانت «ساقية الصاوي» قد أعلنت عن حفل عرائس للفنان محمد منير، يوم 31 ديسمبر الجاري، ضمن الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة.

وكانت «الوطن» قد علمت أن محمد منير، رفض الاحتفال بعيد ميلاده، في شهر أكتوبر الماضي، بعد رحيل ابن عمه، ودخول في حالة نفسية أقرب إلى الاكتئاب، إذ بات يشعر بنوعٍ من الوحدة.

محمد منير، أكد في تصريح سابق لـ«الوطن» أنّه لن يُحيي أي حفلات خلال الفترة المُقبلة، لاسيما الخاصة برأس السنة الميلادية، نظرًا لأزماته الصحية والنفسية، فيما يتواصل مع جمهوره من خلال طرح أغانٍ جديدة، موضحًا أن ألبوم باب الجمال سيُطرح نهاية الشهر الجاري.


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى