ماسوني أوروبا

ماسوني أوروبا


الأربعاء 30 ديسمبر 2020 07:34
يقول ألبرت بايك الكاهن الأعلى للماسونية في القرن التاسع عشر في رسالته بتاريخ 15 أغسطس 1871 إلى جوزيبي مازيني رئيس النورانيين وأعلى ماسوني أوروبا في زمانه:
لابد من إشعال الحرب العالمية الأولى لكي نسمح للنورانيين بالإطاحة بحكم القياصرة في روسيا وتحويل ذلك البلد إلى قلعة للشيوعيين الملحدين.
إن الخلافات التي سيحدثها عملاء النورانيين بين إمبراطوريتي بريطانيا وألمانيا ستستخدم كفتيل لتلك الحرب.
وعند نهاية الحرب ستكون الشيوعية قد بنيت واستخدمت لتدمير الحكومات الأخرى ولإضعاف الأديان.
و الشيوعية يعني الماركسية يعني الإشتراكية يعني اليسارين يعني الإلحاد و الدعوة له يعني أيدي الماسونية في زعزعة الإستقرار و خلق الفوضى يعني إشعال فتيل الثورات لإنهاك قوى الشعوب ليسهل السطو على خيراتهم و التحكم بهم!
و هذا ما يحدث اليوم .... لكن أكثر الناس لا يعلمون


المزيد من الأخبار



© 2020 ||جرأة.اونلاين || سياسة المحتوى